عن ما كان يبحث العلم دائماً هناك موجود حلّه ومحلوله و في ثقافة التَّطوُّر العقلاني

UNIVERSO EM DESENCANTIO EM 6 IDIOMAS

O LIVRO-DEUS (1)

https://drive.google.com/open?id=0B_Q1dy73C4FdVlo4U2ZSVTB4bjBIR2wyVEJVZXo4WTJtcUNV

(انقر فوق الرابط لسماع الصوت)

download1

(*)

العقلاني الأعلى

 

 

اليوم، كل من تعارف بعضنا البعض يعترف بعظمة ثقافة التفكير التطور

.العقلاني المنطقي

!”هذا ما كنت أبحث عنه بالضبط

.كان لديَّ الكتب في يدايَّ منذ وقت طويل، لكنني لم أفهم المحتوى

كما كانت مكتوبة في البداية، لم أفهم أنها كانت عبارة عن عمل تعريف أو تحديد

.وخلاص حقيقي للإنسانية

.هذا هو العمل الذي كنت أبحث عنه لفترة طويلة

.التعريف الحقيقي لوجودي ولهذا العالم الثاني وحل الألغاز، والأسرار والظواهر

لقد أسيء فهمه والآن علي أن أبدأ في تطوير المنطق، والإستبصار، والجهاز،

.وإزالة الطابع المادي لساكن العالم العقلاني

.في البداية إعتقدت أنه شيء غير مهم

.واليوم، أنا أدرك أنه أهم شيء في حياة البشرية جمعاء

.كم نخطئ بحماقة الأشياء التي تبدو وكأنها شيء ما ولكنها ليست كذلك

اليوم، كم أنا آسف لأنني لم أستمر، لأنني إذا تابعت، كنت سأفكّر جيداَ بتطور

.أفضل

.كنت الآن مرتبط بالعالم العقلاني والطبيعة

لقد شعرت بالذهول عندما أوضحوا الهدف النهائي لثقافة التفكير المنطقي أو

التطور العقلاني: الحلّ الحقيقي للحياة، والخروج من هذا العالم الثاني الذي ليس

الطبيعي الحقيقي والعودة إلى طبيعته الحقيقية. لكن كم فاتني عدم المتابعة بعد

.الحصول على أول كتاب في متناول اليد

اليوم، من خلال التوضيحات الكثيرة المقدمة، لقد تأكدت من أن هذا هو ما تبحث

.عنه البشرية جمعاء في العلم لفترة طويلة، وهو ما لم تصادفه قط

.لم نجده في النوادي الرياضية

لأنه لم يقل أحد من قبل، كما لم يعرف أحد من قبل، من هو الفكر، وتعريف

.الفكر، وتعريف الخيال، وتعريف المنطق

لم يكن العلم الإصطناعي لميكانيكا المواد قادراً على تحديد، بأساس، مع المنطق

ومع الدلائل والبراهين التي لا نهاية لها، ولماذا هذا العالم الثاني، ولماذا هذا العالم

.الأول، ولماذا يعانون ويموتون

لماذا هذا العالم الثاني هكذا، لماذا الجميع هكذا، لماذا الحياة هكذا، من نحن، من

أين أتينا، من أين أتينا وإلى أين نحن ذاهبون، لم يسبق لأحد أن تذوق أو أثبت على

.أساس وبالمنطق. عدد لا يحصى من الأدلَّة والْبَراهين

أرى اليوم مدى حاجة البشرية جمعاء لأن أدرك ما كرهت في البداية وإعترضت

.عليه لعدم فهمي

اليوم، في ضوء توضيحات الجميع حول ثقافة تطور التفكير المنطقي، أشعر

.بالدهشة لأن هذه المعرفة موجودة في هذا العالم الذي نعيش فيه

.اليوم نحن نعرف ما هو التفكير وما هو الإستنتاج أو المنطق

والجميع اليوم يريد فقط الإستنتاج المنطقي، لأنه ينقل أو يدفع بك إلى العالم الأول،

.العالم العقلاني

.وبالتفكير العادي، نحن نذهب إلى الطبقات الدنيا

لأن التفكير الملموس، لأننا عشنا دون أن نعرف بعضنا البعض، إعتقدنا أن

.التفكير الملموس هو كل شيء في الحياة

.اليوم نرى في رهبة أن الفكر لا شيء وأن التفكير هو كل شيء

من هو المنطق، من هو الفكر ومن هو الخيال، على وجه التحديد ما سعى إليه

.العلم دائماً، هناك حل وحل في ثقافة تطوير التفكير

بالنسبة لأولئك الذين عاشوا دون أن يعرفوا بعضهم البعض، ظنوا أن الفكر كان

كل شيء. اليوم يرون هدف الفكر، لأننا عشنا جاهلين لأنفسنا. اليوم نحن نرى

ونعرف ما تم صنعه من فكر وخيال، وآلات تقطيع مفكرين إثنين، والسبب في

.كون كل مفكر يعاني ويموت

اليوم ندرك من نحن، ولماذا نحن هكذا، من أين أتينا وكيف سنذهب، من أين أتينا

.وكيف سنذهب

في ثقافة التنمية الإستنتاجية المنطقية، يتم إغلاق فئة الوجود العقلاني في هذا

.العالم الثاني

– لأن المرحلة العقلانية هي مرحلة عودة الجميع إلى العالم الأول، العالم الرشيد

.مرحلة تطوير التفكير

اليوم، من خلال التوضيحات التي لدي حول ثقافة التفكير المنطقي، أرى أنها ثقافة

.”الله الحقيقي

 

 

(*)  النص البرتغالي:

https://nalub7.wordpress.com/2019/09/01/o-que-a-ciencia-sempre-procurou-ai-esta-resolvido-e-solucionado-na-cultura-do-desenvolvimento-do-raciocinio/

Sobre nalub7

Uma pessoa cuja preocupação única é trabalhar em prol da verdadeira consciência humana, inclusive a própria, através do desenvolvimento do raciocínio, com base nas leis naturais que regem a natureza e que se encontram no contencioso da cultura natural da natureza, a CULTURA RACIONAL, dos Livros Universo em Desencanto.
Esse post foi publicado em AUTOCONHECIMENTO, EDUCAÇÃO E CULTURA, Livros, Saúde e bem-estar e marcado , , , , , . Guardar link permanente.

Deixe um comentário

Preencha os seus dados abaixo ou clique em um ícone para log in:

Logotipo do WordPress.com

Você está comentando utilizando sua conta WordPress.com. Sair /  Alterar )

Foto do Google

Você está comentando utilizando sua conta Google. Sair /  Alterar )

Imagem do Twitter

Você está comentando utilizando sua conta Twitter. Sair /  Alterar )

Foto do Facebook

Você está comentando utilizando sua conta Facebook. Sair /  Alterar )

Conectando a %s